في

يا مولانا تولانا

يامولانا تولانا برحمتك نستغيث يامولانا تولانا لقد أقبل علينا شهر اليمن والبركات شهر الرحمة والمغفرة والعتق من النار شهر رمضان الذي إذا قمنا بشرح بسيط لحروفه فكانت كالتالي حرف ” الراء” ويعني رحمة رب العرش بعباده فهو الرحمن الرحيم فيعد هذا الشهر شهر الرحمة والمغفرة والمودة والمحبة .أما عن حرف “الميم” فهو موده ومحبه ومؤدبه طعام تجمع حولها الغني والفقير ، الحبيب والمحبوب ، القريب والبعيد . في المودة والمحبة قد جعلها الله شرط أساسي من شروط الصيام الصحيح. أماعن حرف ” الألف” فهو “إحسان وإحساس ” ففي شهر رمضان وقد اعتاد المسلمون على الإحسان وإخراج الزكاة لمن يستحق من الفقراء وهنا يأتي دور الإحساس حيث يشعر الفقير بالأمن عندما يأمن مطعمه ويشعر الغني بالأمان عندما يعرف أنه أعطي حق الفقير فيدعو الله أن يقبله ويزيده حتى يعطي أكثر وأكثر. أما عن حرف ” النون” ندعوك ربنا و بك نستچير فأنت خير مچير فإليك المبتدي وإليكي المنتهي فمن دنيانا نشتكي فمنك وإليك المشتكى فاستچب لنا يارحمن يارحيم . أما عن حرف ” الضاد” فهو ضعف المخلوق وعظمة الخالق لكي يعي الخلق أنهم ضعفاء وهو القوي الذي خلقهم وصورهم كما شاء لكي يعبدوه ويرجو  منه المغفرة . فيا رب العرش العظيم إني إليك أشكو حال أهل الأرض الضعفاء فانظر يا الله . إن ملوك الأرض قد طغوا فيها فساد وتناسوا أنك أنت الملك وأنت الديان .وظنوا أن جيوشهم المحشوة والطائرات والصواريخ والأسلحة النووية وغيرها. هي القوة الخارقة التي تبيد الكون وليس هناك من يتصدى لها . فسعوا في الأرض يفعلوا كما يشاءون فتأتي أنت يا عظيم يا جبار لتريهم كيف تكون الأمور وأنهم ضعفاء بلا شعوبهم وأنك تستطيع وهم لا يستطيعون . فقد أرسلت جند من جنودك ياكريم ليطهر الكون من شئ قد يدمرنا جميعنا لا نشعر به ولكن.أنت وحدك العليم ، فتأخذ روح بعض من العباد إلي جناتك الواسعة لتحميل باقي العباد على أرضك يا الله إننا برحمتك نستغيث يامولانا . أن مساجدك علي الارض أغلقت فجعلت لنا كل بقاع الأرض مسجدا وطهورا ولكننا يا كريم نطمع في كرمك ونريد مغفرة وصفح جميل أفتح لنا بيوتك على الأرض يا الله حتى تطهر قلوبنا بحبك يا الله. أعطي الأمر من عندك لا من عندهم ياالله . إنه شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن . إن أطفال الأرض يدعوك ياكريم يريدون دخول المسجد لحضور صلاة التراويح في شهر الكريم وبعدها يلعبون بالفوانيس ويغنون أهلا رمضان أهلا شهر اليمن والبركات . فقد خلقتنا وأنت أعلم بالأحوال وأعلم بقله الحيله وأنت أقدر على صنع المحال . فرفعنا البلاء وارحم كل الخلق من الوباء . يامولانا تولانا برحمتك نستغيث.



تم إنشاء هذا المنصب مع لطيفة وسهلة استمارة التقديم. إنشاء وظيفة الخاص بك!

تقرير

ماذا تعتقد ؟

تعليقات

Please Login to Comment.

Loading…

0

رُبما هو

الترابط الأسري…