في

يا عزيزى إنه الحب

إذا وجدت شخصاً يسعدك ويفعل كل شئ حتى لا 

تحزن وحينما تكون عابسآ ، يفعل كل شئ ليرجع لك

 تلك الابتسامه لتنير وجهك ، حينما تجرح هو من يشعر 

بالألم ، حين تكون معه تنسى العالم بأسره وتكره 

الساعه التى تمرر الوقت معه بهذه السرعه ، حينما تنظر 

لعينه تضارب دقات قلبك فرحه بتلك النظرات ، حينما

 يفهمك دون أن تتحدث ، لا يغيب عن خاطرك لحظه ،

 مهما كان حالك تسعد للقائه ، تتذكر كل لحظه وإنها 

كانت أمس ، يهتم بك ، يفرح لفرحك ويحزن لحزنك ، 

حينما يعلم أين سعادتك يفعل كل شئ ليأتى بها ، 

يدعمك لتتحقق أحلامك  ، حينما تكون معه تشعر 

بالراحه والسعاده دون سبب ، حينما يغيب يزداد 

تفكيرك به وقلقك عليه ، حينما تشعر وانت معه بشعور 

غريب لم تشعر به من قبل ولا تفهم ما هو ، كل ما تعرفه إنك ترتاح لهذا الشعور ، حينما تكون فى 

ازمه فأول شخص يخطر بخاطرك هو ، فابتسم فقد دق 

الحب بابك ، يا عزيزى أنه الحب ، الحب الذى ليس له 

معاد  وليس له توقيت الحب الذى يجعلك سعيدا  دون أى شئ  ، لا يعرف أين ومتى وكيف أحببت

 ، إنه الحب عمليه معقده لمن اراد فهمه   ، وأمر جميل 

لمن شعر به فتقابله  دون أى تفسير ، فالحب نعمه لمن 

وجده الحب سعاده وراحه لمن فهمه ، الحب شعور جميلا للغايه ، 

ليس الجميع يحصل عليه وليس كل من يحصل عليه 

يفهمه ، بل يتجاهل الأمر فلا أجوبه على تلك الاسئله ، 

التى هى لما هذا الشعور ولما هو وما كل هذا؟.   لكن 

حينما يأته شعور بأنه الحب يتجاهل الأمر ويبتعد ، 

فيتألم ويتعب . لذا إذا وجدتم الحب اياكم وتركه أنه 

فرصه فغتنم ها  .

تم إنشاء هذا المنصب مع لطيفة وسهلة استمارة التقديم. إنشاء وظيفة الخاص بك!

تقرير

ماذا تعتقد ؟

Written by Abed

تعليقات

Please Login to Comment.

Loading…

0

لم يكن حبا

السوشيال ميديا