في

CuteCute LoveLove

معركة تفادي الأوبئة

منذ قديم الأجل و العالم في مواجهة للأمراض و الأوبئة المختلفة و لذا علينا عرض تواريخ محدده كانت بمثابة معركة البقاء و التي أدت بدورها هلاك مليارات البشر و كائنات حية أخري بسلالاتها المختلفة 

ففي عام ١٦٥ م حتي عام ١٩٠ م ظهر وباء الطاعون الانطواني مع الحملة الرومانية .

و في عام ٥٤١ م حتي عام ٧٦٧ م انتشر طاعون جستنيان و الذي بدوره افني حياة الآلاف من البشر .

كما أنه انتشر طاعون عمواس نسبة لمدينة تقع في فلسطين بعد فتح بيت المقدس و التي أدت إلي هلاك أهل القري و المدن في ظل الخلافة الإسلامية حتي انتشر الوباء حتي وصل الشام و افني بحياة العديد من صحابة الرسول صلى الله عليه وسلم حتي أمر سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه بالعزل الصحي لكل الحاملين الوباء و خروج من لا يحمل الوباء خارج البلاد و عندما استلم سيدنا عمرو بن العاص الخلافة تذكر وصية سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنهما 

” إن هذا الوجع إن وقع فإنما يشتعل في الناس كما اشتعال النار فتحصنا منه في الجبال ” و ذلك لأن المرض لا ينتشر في الجبال هذا وقد كان في ١٨ هجريا ما يوافق عام ٦٤٠ م .

و انتشر ايضا الطاعون الاسود عام ١٣٣٤ م و كانت نقطة انطلاقه من الصين و الذي زاد انتشاره هو كثرة الفساد و الإهمال في ظل الغزو المغولي .

ثم انتشر عام ١٥١٩ م وباء الجدري في المكسيك و الذي انتقل خلال الحرب بين الأسبانين و المكسيكين  حتي اكتشف الطبيب ادوارد چينر لقاح ضد المرض من البقر .

حتي انتشر بعد ذلك الطاعون العظيم عام ١٧٢٠ م بمرسيليا بفرنسا .

ثم في عام ١٨٢٠ م انتشرت الكوليرا و التي قضت علي مايقرب من ٥٠ مليون بشريا و التي تعتبر اعداد مهولة في ذلك الزمان حيث انتشر في الهند و اندونيسيا و تايلاند و الفلبين .

كما انتشر عام ١٩٢٠ م نوع خطير من الانفلونزا تدعي الانفلونزا الإسبانية قتلت مايقارب من ١٠٠ مليون بشريا 

و من وقتها و حتي اليوم تعددت الأوبئة التي هددت حياة العالم أجمع مثل الايدز و السرطان و غيرها و اليوم كوفيد ١٩ الناتج عن فيرس الكورونا 

هل هي الحرب العالمية الثالثة ؟ هل الحرب حرب بيولوجية ؟! 

فان كانت كذلك فعلينا العلم بأن الحروب البيولوجية ليست جديدة حيث استخدمها الرومان في العصور القديمة من خلال تسميم انهار العدو و الآبار ، و ايضا استخدمها الجنود في قتل الأعداء في الحرب العالمية الأولي من خلال حقن الاسري بفيروسات الجدري و الجمرة الخبيثة و السرطانات و غيرها 

فان كانت هذه حرب بيولوجية فعلينا الذكر بأنها أيضا الحرب النفسية حيث أنها اختلفت نوع من الذعر في نفوس العالم أجمع  و هو مايسمى بالكرونوفوبيا 

فارجو من الله الخلاص و اللطف و إزاحة الغمة عن العالم أجمع 

و دمتم سالمين 

تم إنشاء هذا المنصب مع لطيفة وسهلة استمارة التقديم. إنشاء وظيفة الخاص بك!

تقرير

ماذا تعتقد ؟

14 points
Upvote Downvote

Written by dodi.gamal_818266

تعليقات

Please Login to Comment.

Loading…

0

رؤية شرعية ولا؟؟

هل فيروس كورونا مرتبط بنهاية العالم ؟