في

ماذا قالو عن فيروس كورونا (كوفيد-19)

كتب : مصطفى الشيخ

هل كان يتوقع اى شخص مهما كانت قدرته على التكنهات ان تصبح المدن خاوية كما هو الحال الان  ؟

ولكن عليك التاكد قبل ان تجيب لعل اجابتك تتغير بعد ان تصل الى اخر السطور . 

ما يدور حوله فلك العالم الموازى اى عالم السوشيال ميديا ورواد التواصل الاجتماعى الذين يشاركون بعضهم البعض بالافكار والتساؤلات فى جميع المجالات 

حتى اصطدم الملايين بخبر عن ظهور فيروس جديد فتاك  يضرب الكرة الارضية بالكامل وينتشر كالنار فى الهشيم ،ثم ينقسم الناس الى نصفين ،النصف الاول يرى ان نهاية العالم قد اقتربت ، والنصف الاخر يرى انها مؤامرة جديدة مثلها مثل السابق  من فيروسات تربحت منها شركات الادوية حتى بعد التحذيرات المبالغ فيها  من منظمة الصحة العالمية وقت ظهور فيروس انفلونزا الطيور الذى قال الكثير عنه انه مفتعل لزيادة اسعار الطيور والحد من انتشار تربيتها  بين المواطنين كما صرح بذلك ممثل منظمة الصحة العالمية في مصر دكتور. جون جابور فى تصريح له بموقع اليوم السابع المصرى .

 بعد ان شكر فيروس انفلونزا الطيور على انه ساهم فى إعادة تنظيم قطاع الدواجن فى مصر وغيرها من دول العالم  .

ويبدو ان هذا التصريح ياتى فى صف اصحاب نظرية المؤامرة من وجهة نظرهم الاقتصادية التى تلمح الى تربح شركات كبرى من وراء انتشار هذا الوباء .

يرى الكثيرون من اصحاب نظرية المؤامرة ان كل وباء يأتى بخطط غربية للسيطرة على الاقتصاد و حتى وان كانت التضحية بالاف البشر بل لو ادى الى التضحية بملايين البشر كما يرى محرر صحفى احد ابطال فيلم Contagion اى العدوى   الذى تم انتاجه قبل 9 سنوات من ظهور فيروس كورونا والذى تحدث عنه الفيلم بكل تفاصيله وكأن مؤلف الفيلم كان يعيش الاحداث الحالية ثم عاد به الزمن ليكتب تجربته التى ستحدث لنا مستقبلا .

فيلم Contagion  او عدوى _ هو فيلم إثارة أمريكي من إخراج ستيفن سودربيرج أنتج في عام 2011 والذى تنبأ بما يدور حولنا فى العالم الان بكل دقة وكأن النص مكتوب للفيروس ان يتحرك كيفما يرى المؤلف .

البعض يتساءل كيف يكون هذا التطابق بين احداث الفيلم وبين واقعنا المرير مع انتظار نهاية الفيلم بوجود علاج للجميع ولكن مع الاحداث المؤسفة بعد صراعات بين البشر على الطعام وعلى اسبقية تناول العلاج الذى اكتشفته الولايات المتحدة حسب ما جاء بالفيلم الامريكى .

الفيلم يأتى ليؤكد شكوك اصحاب نظرية المؤامرة والذى يضع الولايات المتحدة امام الاتهامات التى يطرحها النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعى بعد الرعب الذى يرونه كل يوم بسبب تناول القنوات والصحف والمواقع اخبار عن تزايد اعداد المصابين واعداد الوفيات يوميا فى كل مكان فى الارض مما يوكد ان الفيلم كان معد سابقا وجزء من خطة خاصة وان الفيلم امريكى وانتج قبل 9 سنوات من ظهور الفيروس اللعين .

وتاتى نظرية اخرى انه اذا كان المرض الذى يظهر اعراضه حاليا على المصابين ان لم يكن كورونا فهو احتمال اسوأ لان الذى يشاع بين المشككين حاليا هو ان امريكا ارادت ان تخفى السر وراء تسريب غاز  السارين اثناء تجارب للحرب البيولوجية وان امريكا ارسلت الجنود المصابين الى الصين وانهم ماتو جميعا هناك ثم لجأت الولايات المتحدة الى ان تتظاهر بان من مات هناك من جنودها كان نتيجة اصابتهم بفيروس كورونا بعد العدوى بالصين واختلقت ادعاءات ظهرت بفيلم امريكى ووجدت ان العالم قد التقط طعم قصة الفيلم وسوق للفيلم حتى يجد الناس حجة لتصديق ذلك .

ويقول احد النشطاء ايضا عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك .. بسبب فيروس كورونا كل شيء يصبح الكتروني الحكومات الكترونية الاسواق الكترونية الغذاء الكتروني الدواء طلبه الكتروني كل شئ يصبح الكتروني والان اصبحت تتشكل في بعض الدول ..الاستعلامات الكترونية التي تتبع الفيس بوك عالم ما بعد كورونا

نعم إنها الدولة العميقة و الماسونية اليهودية تخطط وتجلس الآن على رقعة الشطرنج ينفذوا ما خططوا

سيسيطرون على العالم عبر الإنترنت حتى العملة الورقية كلها..دولار.ين.روبل…..اصبحت عملة الكترونية تشتري ما تشاء عبر الإنترنت..سيسيطرون على ثروات الارض كلها.. ايلون ماسك يعمل على قدم وساق لكي ينتهي من مشروع Star Link بأقصى سرعة حتي يبدأ عصر الانترنت الفضائي بكل قوة

انتظروا عالم ما بعد كورونا خريطة كل شئ سوف تتغير

سيتحكمون في اقتصاد العالم أجمع اكثر مما يتحكموا فيه الآن 

فيديو اخر لشخصى يدعى انه باحث فرنسى وطاقمه من الباحثين قال انهم دققو البحث بعد الاعلان عن فيروس كورونا واستطاعوا  كشف النقاب عن وثيقة على موقع رسمى فرنسى يثبت ان فيروس كورونا حاصل على براءة اختراع فرنسية من معهد “باستور الفرنسي” وان الوثيقة  مترجمة الى ثلاث لغات هى الالمانية والانجليزية والفرنسية والمفاجأة ان صاحب الاختراع يقول انه ايضا توصل للمصل وانه موجود مسبقا والمفاجأة  الاكبر هى ان الاختراع يعود لعام 2002 – 2003  ويشير الباحث ايضا الى اننا نقع فى مؤامرة كبيرة وانه حزين لاشتراك بلده فى تلك المؤامرة على حد تعبيره 

برأيكم لماذا سارع الاتحاد الاوربى للرد على الشاب الذى يدعى انه باحث فرنسى وايضا وكالة الاخبار الفرنسية التى نفت ادعاءات الشاب ؟؟

هل الجواب فى السطور السابقة كام اشاع الناشط الذى اتهم الماسونية العالمية بانها تسعى للسيطرة على الاقتصاد وتجعل التسوق بالكامل اون لاين وتختفى العملات الورقية الى الابد ويكون التعامل عملات الكترونية .

 

تم إنشاء هذا المنصب مع لطيفة وسهلة استمارة التقديم. إنشاء وظيفة الخاص بك!

تقرير

ماذا تعتقد ؟

تعليقات

Please Login to Comment.

Loading…

0

حكايتى مع حفظ القرآن

الكورونا