في

CuteCute

كورونا يقرع الأبواب . والمصريين فى ثبات وغياب!

منذ أكثر من شهر وبعد ظهور أولى الحالات إصابة بمصر ، كان الجميع فى حالة ذعر وهلع من ظهور هذا الفيروس اللعين لتمتلأ وسائل الإعلام بأكملها بإعلانات وبرامج توك شو يتحدث فيه الأطباء عن كيغية الوقاية من هذا المرض مع إعطاء عدة نصائح ثمينة للزوجة المصرية تستطيع بها أن تعقم منزلها عند رجوع زوجها من العمل وتطهر المنزل باستمرار تجنبآ لوجود هذا الفيروس فى مكان ما ..

ومع انتشار الأعداد بنسبة قليلة إلى حد ما ، أسرعت الحكومة بالقرارت التى تمنع من تفشى الفيروس بين الناس ؛ فعلى الفور أغلقت المدارس ومراكز الدروس الخصوصية وتم تأجيل الترم الثانى لأجل غير معلوم  وأغلقت الأسواق والمساجد ومنعت التكدسات  ؛منعآ للإزدحام والإختلاطات التى قد تسمح بوجود أحد المصابين وينتقل المرض للمخالطين له ..!!

لتزيد حالات الإصابة بنسبة لا يستهان بها ؛ فيأتى حظر التجوال مسرعآ أربعة عشر يومآ يتبعهما أربعة عشر آخرين … حينئذ كانت الصدمة فبدلآ من أن تقل النسبة نوعآ ما بين الناس بعد كم التوعية السابق ذكرها سلفآ .. زادت النسبة زيادة ملحوظة جدآ مع زيادة نسبة الوفيات لتقفز مهرولة من حالتين لثمانى حالات فأكثر ..

وأما عن الإصابات فقد أصبح الفيروس ينعم بحرية مطلقة جدآ ويعيش فى الهواء الطلق ليقضى قيلولته بشخص جديد قبل أن يحل عليه التعب ..!!

بالأمس … بعدما كان الجميع يتخبط خوفآ وقلقآ من هذا الفيروس ؛ إذ كان يتابع البرامج ويتبع الإرشادات للحد من انتشاره .. أولها : بقاءه فى المنزل وعدم خروج أفراد الأسرة دون حاجة ماسة لذلك …

انتهت الحدوتة وعادت ريمة لعادتها القديمة

وكأنها كانت بالفعل قصة ترويها علينا نشرات الأخبار فقد عاد كل شئ كما كان دون تفكير بعقاب ..

ليفتح أحد المساجد أبوابه مناديآ لصلاة الجمعة ، وتعود الأسواق لأدراجها لتباشر حركة البيع والشراء بأكثر من محافظة وقرية مع شعور العامة باللامبالاة من وجود فيروس أساسآ من عدمه

دون التفكير ولو لدقيقة بسيناريو الأحداث التى ستحدث لو انفرط عقد هذا الفيروس وفقدت حباته هنا وهناك ..!!

والسؤال إذآ يطرح نفسه ..

بماذا أجرم من اتبع التعليمات وبقى فى منزله حفاظآ على نفسه وعلى أهله كى يلقى حتفه بهذا الفيروس اللعين ..؟!

لم يحثنا ديننا على أن نلقى بأرواحنا فى التهلكة ولكن لنأخذ بالأسباب إذآ ونفعل ما تمليه علينا ضمائرنا تجاه أنفسنا التى سنسأل عنها يوم القيامة ..

حكومتنا الموقرة .. ننشادك وبشدة أن تجد حلآ سريعآ لهذه المهزلة التى تحدث قبل فوات الأوان

تم إنشاء هذا المنصب مع لطيفة وسهلة استمارة التقديم. إنشاء وظيفة الخاص بك!

تقرير

ماذا تعتقد ؟

Written by bebaheba96_985282

تعليقات

Please Login to Comment.

Loading…

0

كورونا في صندوق الدنيا

اذا قامت الساعه