في

كورونا والاصدقاء الثلاثة

بينما البروفيسور ماثيو فى عزلته كان البروفيسور أندريه يستعد 

المؤتمر العلمى الذى

سيعلن فيه عن علاج الفيروس

وبالفعل حضر أساتذة العلماء لحضور هذا الكشف

الكبير

وبدأ البروفيسور مزهواً فخوراً باكتشافه

الكبير وبخاصة بعد العلاج الذى قدمه البروفيسور ماثيو الذى 

لم ينجح فى القضاء على الفيروس

وقف بكل ثقة وقال  إن فيروس كورونا ضعيف ويمكن قتلة 

بالمنظفات

العادية التى يستخدمها الناس

ولكن المشكلة لفيروس كورونا ولغيره من

الفيروسات التى تهدد حياة العالم أنها غير مرئية بالعين المجردة

فإذا رأيناها تجنبناه وتخلصنا منه مثل أى حشرة

لذا كان الاختراع ليس مصلاً وإنما هو نظارة

تعمل بالأشعة تكشف عن الفيروسات الموجودة على أى سطح وحتى على

بشرة

الإنسان وهذا الإختراع  لن يعالج

المصابين بالفعل ولكنه يتضمن نهاية الإصابة وسيكون نهاية 

الرعب من الفيروسات ومن

كل الكائنات الضارة صغيرة الحجم لا ترى

بالعين المجردة  صفق الحاضرون لهذا الاختراع وكان محل دراسة

العلماء لمدة أسبوع

قبل أن يتقدم متطوعين من تجربة هذا الاختراع

إلى اللقاء في الحلقة القادمة

تم إنشاء هذا المنصب مع لطيفة وسهلة استمارة التقديم. إنشاء وظيفة الخاص بك!

تقرير

ماذا تعتقد ؟

تعليقات

Please Login to Comment.

Loading…

0

عالقون فى الصين الحلقة الثالثة

غاب عنى الشكر