في

قصيدة شمس الحب والحياه

ما أعجب هذا القلب ..

قلب غارق في غياهب الظلام ..

تكاد تطبق عليه الضلوع والعظام ..

ولكن هيهات ….

إنه قلب عاشق .. قلب يحب ..

تحاصره الأحزان والآلام.. ولكنه ينتصر ..

ينتصر لأن حبه .. حب هذا  القلب كالزمان .. لا يموت ..

ينتصر لان معشوقة .. حبيب القلب ملاك جنة الخلود ..

ينتصر .. وكيف لا ؟! وحب الملائكة بلا حدود ..

ثم تأتي اللحظة …

لحظة هي أروع وأنبل وأصدق اللحظات في حياة القلوب العاشقة ..

لحظة تمر على تلك القلوب عمرا ..

وهي تحمل في طياتها فجرا ..

فجر الشروق ..

شروق الشمس .. شمس الحب ..

ويتبدد الظلام ..ويسطع النور ..

وينتشر في أرجاء الدنيا .. دنيا القلوب ..

ويشكر القلب خالقه على نعمته الغاليه..

شمس الحب والحياة..

شمس تمنيت من الله إلا تغرب عن حياتي أبدا ..

شمس في حرارتها الدفء والحنان ..

وفي استدارتها كل آيات الجمال ..

وفي نورها الحب والإيمان ..

شمس حبي الساطعة..

شمس أسمها الحياه ..❤

تم إنشاء هذا المنصب مع لطيفة وسهلة استمارة التقديم. إنشاء وظيفة الخاص بك!

تقرير

ماذا تعتقد ؟

تعليقات

Please Login to Comment.

Loading…

0

سفينة النجاة

كورونا اعادة التوازنات