بعد خمسة عشر يوم من السباق الرمضانى للدراما المصريه بكل أنواعها وأشكالها وبمختلف أبطالها كممثلين ومؤلفين ومخرجين ومنتجين ومع ظهور مميزات كثيره جدا فى هذا العام تختلف عن الاعوام السابقه كتنوع المواضيع وإتاحة فرصه لعدد لا بأس به من الوجوه الجديده وإمكانيات الانتاج الضخمه لكل هذه الأعمال ولكن ..

تأتى النقطه الأهم والتى تعتبر فخ ٢٠٢٠ الضخم الذى سقطت به كل أعمال الدراما الرمضانيه لهذا العام وهو مط الأحداث بصوره رهيبه ومميته للإيقاع العام للعمل الدرامى فتجد حدث بسيط ومن السهل إنهائه بنفس اللحظه او على الاقل نفس الحلقه لكنه يأخذ مساحه أكبر فى الأحداث لتصل إلى حلقتين او ثلاثه فيشعر المشاهد بالملل بسبب هذا المط وينتظر حدوث أى حدث أخر يغير من رتابة الأحداث رغم قوة بعض الأفكار وضعف البعض الاخر لكن تجد هذا العامل مشترك بين جميع الاعمال لهذا العام فجميع الاعمال تتلخص أحداثها وتكون بشكل قوى وواضح للفكره فى خمسة عشر حلقه فقط .

تم إنشاء هذا المنصب مع لطيفة وسهلة استمارة التقديم. إنشاء وظيفة الخاص بك!

تقرير

ماذا تعتقد ؟

Written by M.Maher

تعليقات

Please Login to Comment.

Loading…

0

الخيال يصبح واقع.

طريقة تحضير الكعك