في

سلسة كيف كنا؟

كيف كنا؟!

لنركب معا سفينه تبحر بنا الى جزيرة بعيدة حيث كنا وحيث يجب ان نجد انفسنا هناك

تجد روحك وأمانك وشخصيتك المفروضة ، تجد كنوزا لا من ذهب ولا من فضة وريحا زكية عطرة و أرواحا طيبة مطمئنه….

كل ما هنالك جميل وله سر ولنا في طلبه أجر وليحملن ذاك البحر إلى الجزيرة المنشودة على البر .

سفينتنا تسمي فرقان و قبطانها زمان وفي خلال رحلتنا يقص علينا من آثار الجزيرة من أبطالها الشجعان وقائدها العدنان.

قال زمان…….

يا ذوي الأسماع والأفهام اسمعوا قولي واعتبروا إنما القصص حق والقول صدق وما الذكري إلا للعبرة وماكنت قاصٍ عليكم قصصي إلا لما وجدتهم احوج ما يكون إليها فإني أراكم في سقم شديد والدواء معي بإذن الله فقد رأيتك يتغافلون عن الحق وتنامون نوم الموت وفيكم الروح تسري يفوتكم من الخير الكثير

فأجد الارواح تائهه والعقول نائمه والقلوب غافله والجوارح خامله فأي جسد هذا تجمع فيه من الاسقام ما كاد أن يهلكه كالبيت بناه صاحبه بأمر الله عز وجل وأسس  له قواعد وعمدان وكان كأبيه صوره واسكن اجدادكم فيه واوصاهم الا حافظوا على أعمدة البيت واركانه واياكم والتغيير فيه ولا اتباع الجيران فإنه يخرب وإياكم وخرابه فانه ان خرب تهدم علي رؤوسكم

حافظ الاجداد وأبناؤهم ولكن سرعان ما تعاقبت الأجيال على وتر النسيان و اخوتهم زخارف الجيران ولم ينتبهوا إلى أن هذا بداية الهوان و ثقبوا الاعمده و تعمدها بالدهان يحسبون انهم يحسنون صنعا وهو الخراب الذي أخبر عنه العدنان

وللحديث بقيه….  فصلوا على خير الأنام

تم إنشاء هذا المنصب مع لطيفة وسهلة استمارة التقديم. إنشاء وظيفة الخاص بك!

تقرير

ماذا تعتقد ؟

تعليقات

Please Login to Comment.

Loading…

0

مشروع بحث

قرارات جامعة الأزهر الاخيره