في

رساله السعادة .

أعلم إنكم كنتم ومازالتم تبحثون عنى ، وستبحثون عنى كثيرا ولن تجدوني .

أحذنتم ؟ لكن بما أفادكم الحزن أجيبونى؟

انا هنا أتروني؟.

لا وكيف ستروني وأنتم تظونني فى مكان أخر وتنتظروني ! . أخبركم  بالحقيقه ، لن تجدوني ، أحزنتم ؟

وماذا بى أن أفعل ما دمتم تتجاهلوني ، مع أنى هنا الوح لكم و لكنم لا تروني ، وتبحثوا عنى فى كل مكان ، لكنى معكم هنا أتنظر أن تروني ، فيا حزني على نفسي ، الكل يريدنى ولا يشعر بى ، تمنيت أن يكون لى فما لاقول لكم ، انا هنا  ها هنا فتجدونى . ويا عجبي مما تفعلون ، تتعبون ولا تجدونى !

ظننتم أنى فى المال ، وأصبح لديكم ، أجدتمونى ؟

ظننتم انى فى الذريه فأصبحتم أرانب ، أجدتمونى ؟

ظننتم انى فى الجاه والسلطه ، فأصبحتم ملوك ، أجدتمونى؟

ظننتم انى فى  الحب ، فعشقتم كعشق قيس لليلي ، أجدتمونى ؟

ظننتم انى فى الزواج ، ففعلتم ، ألمحتومونى؟

فيا حزني انتم فعلتم كل شئ لتجدوني ، ولم تشعرون بى سوى لحظات ورجعتم لتبحثون عنى مع انى كنت هنا ولم ارحل و لكنم لم تروني .

أتعلمون لما هذا ؟

ام انكم بعد بحثكم نسيتمونى ،ببساطه والأمر مريح ، أنتم لا تستحقوني ، أحزنتم ؟ وماذا أفعل اأكذب فتوهمون ؟

أتدرون اين أنا ؟

انا هنا لمن رضى بقضاء ربه وشكر  ، اتمتع بمن وجدونى  ،  فأنا يا أحبه ، القناعة لى عنوان ، والشكر لى دوام ، وحب الخير لى  ابتسامه طول الزمان . ما أبسطنى وما أجملنى .أما الحقد لى نكران ، والبغض لى نقصان ،

الأن أخبرتكم اين أنا فتعالوا لأريكم من أنا .  وإياكم  وتركي لأنى سأحزن وعندها لن اعود ، انى أنتظروكم فلا تتأخرون .

مع حبى. السعادة

تم إنشاء هذا المنصب مع لطيفة وسهلة استمارة التقديم. إنشاء وظيفة الخاص بك!

تقرير

ماذا تعتقد ؟

Written by Abed

تعليقات

Please Login to Comment.

Loading…

0

التمرد والعناد كلمات وحلول

لا تحزن وعش بسلام