في

رسائل المجذوب – الرسالة الأولي – رأيتك

رأيتك

ذابت نفسي كالسكر فى فنجان

أحسست بانى اعرفك منذ زمان

أحسست بنهر يتدفق

فيلين له الصفوان

***

رأيتك

تسحرني عيناك السوداوين

بل فتنتني رقتك

بل انتي اجمل ما فى نفسك

فسرت ورائك كالمطلوب

لا يدري شيئاً عن قدماه

تأخذه البحر ممتد

وتغوص بلا أمل في نجاة

قد كان أبيا لا يركع

ذو قلب صلب لا يصدأ

لكنه خضع

***

رأيتك 

فرأيت جمال الدنيا في وجهك

وكأن غزل الشعراء قد وصفك

حمرة الورد اقتبست شيئاً من خدك

و جمال الدجى جزء من عينك

و شعرك المنسدل على كتفك

أبهى من أبها نهر يتدفق

اه يا ويلي 

قد صرت أسيرا فى بحرك

ونما في نفسي بركان

***

رأيتك

فرأيت جمال الدنيا في لحظة

و خفق القلب خوف أو رهبة

أقبلت وأدبرت فلم أدري ما أصنع

فلاحت لي أشباح من بسمه

أحسست نسيم الدنيا في وجهي

مبهوت لا ادري

اذهب ام ارجع

لا ادري



تم إنشاء هذا المنصب مع لطيفة وسهلة استمارة التقديم. إنشاء وظيفة الخاص بك!

تقرير

ماذا تعتقد ؟

Written by dowlatly_1_702265

تعليقات

Please Login to Comment.

Loading…

0

استخدام الجوانتي

مهارات في قسم الاغذية والمشروبات