في

الله هو الملاذ

ان أصابك مكروها او ابتلاء فعليك بالعوده الي الله ولا تلجأ الا اليه… لن يخفف عنك بشر لانه قد يكون مبتلي مثلك.. لذا فالله وحده هو من يشعر بك واعلم بك من اي مخلوق.. وهو الذي بيده رفع المحنه التي تمر به… التقرب الي الله نعمة كبيره ويكون ذلك بالذكر الكثير والصوم والحفاظ على الصلوات في موعدها.. فقد قال تعالى، الا بذكر الله تطمئن القلوب، صدقت يا ربنا.. بذكرك تأتي الطمأنينه…. لذا أوصيكم واوصي نفسي ان تقتربوا وتذوقوحلاوة  القرب من المولى عزوجل…. والحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات..

تم إنشاء هذا المنصب مع لطيفة وسهلة استمارة التقديم. إنشاء وظيفة الخاص بك!

تقرير

ماذا تعتقد ؟

تعليقات

Please Login to Comment.

Loading…

0

الكورونا والشائعات

محمد حماقي في حفل اون لاين