في

العلاقات السامة

العلاقات السامة هي العلاقة التي تهدر طاقتنا الداخلية بدون أي مقابل بل بالعكس يكون المقابل تعب في الأعصاب.

كيف تحدث العلاقات السامة.

تحدث العلاقات السامة بسبب تقديم التنازلات غير المبررة بكثرة، ولا تقتصر العلاقات السامة على الأزواج فقط بل تمد للأصدقاء و العمل و العلاقات الأسرية

تتحول العلاقات العاطفية الي سامة عندما يبدأ طرف بفرض السيطرة الكاملة على الطرف الآخر، ويبدأ الطرف الأضعف بقبول هذه السيطرة و يقدم التنازلات  حتى يستنزف طاقته كلها، وعندها يقرر الخروج من هذه العلاقة مع تعب و إرهاق للمشاعر و الأعصاب، و يقرر آخرون التكملة في العلاقة السامة إلى أن تقضى تماما عليهم.

يمكن أن تتحول علاقة الصداقة القوية الي علاقة سامة، عندما يقرر طرف أن يسخف من الطرف الآخر و يمكن أن يصل إلى حد السخرية، و يستسلم الطرف الآخر للسخرية و يظل يحاول إرضاء الطرف الأول، الي أن يكتشف أن هذا الطرف ليس أكثر من عدو متخفي.

تقديم التنازل للعمل أو إلى أصحاب العمل يعتبر علاقة سامة، لأن عندما يحصل امر سئ لن يساعدك أحد من أصحاب العمل في محنتك، يجب أن تعمل بقدر ما يطلبه العمل فقط، حتى لا تندم على وظيفة عمرك.

الأسرة هي الملاذ لمواجهة صعاب الحياة، إذا كانت هذه الأسرة ليست الملاذ تعتبر علاقة سامة، علاقة الأم و الأب يجب أن تقوم على الاحترام والتقدير إن لم تكن فهي أسرة مسيئة للمجتمع و سوف تنتج أطفال مشوهون نفسيا.

العلاج من العلاقات السامة.

يعد العلاج في ترك هذه العلاقة كلها دون النظر إليها من قريب أو بعيد، وإعادة ترتيب أولويات الحياة، و البدء من جديد في عمل تحبه حتى تتعثر في علاقة حب قوية  لبناء أسرة محبة سوية تنتج أطفال صالحين للمجتمع، يجب العلم بأن لن تكسب أي شئ من الوجود في علاقة سامة غير إهدار كرامتك.

تم إنشاء هذا المنصب مع لطيفة وسهلة استمارة التقديم. إنشاء وظيفة الخاص بك!

تقرير

ماذا تعتقد ؟

Written by em446940_553861

تعليقات

Please Login to Comment.

Loading…

0

عن الحياة

فيروس كورونا وكيفية الوقاية منه