في

الإسلام وسطية ورحمة

يحسب البعض أن الدين الإسلامي جاء تقييدا لحرية الإنسان وكبتا لمشاعره وانه فقط يرتكز على أمور الآخرة ولا علاقة له بالدنيا،وهم بذلك يظلمون أنفسهم ويظلمون هذا الدين الحنيف .

لقد أرسل الله تعالى أنبياءه ورسله على مر العصور والأزمان بهذا الدين إصلاحا لمنهج الخلق في الإرض وإعمارا للكون، ويكون جزاء ذلك النعيم في الآخرة، حثهم على الطاعات التي فيها خيرهم ، ونهاهم عن المعاصي والآثام التي فيها هلاكهم .

فكان من رحمة الله تعالى بنا أن جعل أمور الدنيا عبادة ننال بها الفوز والسعادة في الدارين ،فكان العمل  عبادة ولقد أثنى المصطفى صلى الله عليه وسلم  على  تلك اليد التي تشققت من العمل قائلا :(تلك يد يحبها الله ورسوله ).  وأيضا السعي على الأهل عباده، وكذلك طعامك وشرابك ونومك وكل شيء تفعله وانت مؤمن بالله هو لك عبادة .

ومن ذلك كان من دعاء النبي صلى الله عليه وسلم ربنا آتناا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار ،كما كان من دعاء الصالحين ربنا هب لنا من أزواجنا وذرياتنا قرة أعين واجعلنا للمتقين إماما وأيضا كما جاء في قول الناصحين لقارون في كتاب الله العزيز :(ولاتنس نصيبك من الدنيا وأحسن كما أحسن الله إليك ) وغير ذلك كثير من الآيات التي تبين أن الدين الإسلامي هو منهج لعباد الله في الأرض وكرامة لهم في الآخرة.

إذا فالدين الإسلامي مبني على السماحة واليسر فالله تعالى هو الغني عن عباده ،يكلفنا بالطاعات وينهانا عن  المعاصي ليعيش العبد حياة كريمة في الدنيا والآخرة قال تعالى( من عمل صالحا  من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فلنحيينه حياة طيبة ولنجزينهم أجرهم بأحسن ما كانوا يعملون).

إن الإسلام هو المنهاج السليم لحياة الإنسان ولآخراه هو دين السماحة واليسر ودين مكارم الأخلاق ، هو منهج الله لعباده في الأرض حتى يصلوا إلى دار الخلد ،هو دين التسليم لمن بيده الخير ولا يأتي إلا بالخير فالحمد لله تعالى على نعمة الإسلام وما أعظمها نعمة.

تم إنشاء هذا المنصب مع لطيفة وسهلة استمارة التقديم. إنشاء وظيفة الخاص بك!

تقرير

ماذا تعتقد ؟

تعليقات

Please Login to Comment.

Loading…

0

طريقة عمل السمك الفيلية

التوبة