في

أمل بدون عمل كمنزل بلا جدران

الامل : يقولون الحياة لا تعاش بدون أمل ، هذا صحيحاً جداً ، لكن الأصح الحياة أفضل عندمانعمل على ما نأمل به .

وبهذا الأمل وحده لا يكفى ، من دون العمل عليه.

فالأمل يساعدنا لتحسين أفكارنا ،  لكن العمل عليه يجعلنا أقوى فى تحقيقه ،. كما قال : إبراهيم الفقي الأمل شعرة قابله للقطع ،لذا عملك الواقى لأملك ، فكلما زاد أملك زاد حبلك قوة ،   فالكل لديه أمل لكن ليس الجميع يعمل عليه ليجعل من حبة أمل نجاح باهر  حقيقى وواقعي ليس خيال ،

فهناك من يعمل على شعلة أمله ، وهناك من يطفئ هذه الشعلة ، لأ نتظاره من يدفعة من يأخذ بيده ليجعل من

شعلة أمله واقع يذكر ، لكن عندما يحدث ما لم يتوقعه ،ويأتي الذى يطفئ شمعة أملك  وينهي حياتك ، بكلمة أنك فشلت ، و بنصيحة التراجع والتوقف هنا ، بقول هذا يكفى ولم يعد هناك مجال

لذا إياك أن تنتظر أحدا  ليدفعك و يقويك ، إذا كان معك خالق الكون  ، فماذا تحتاج من ناس لا يفعلون شئ سوى إحباطك  ، فلو استمع الحل لكلام الناس ، ما كان أحدا  وصل وحقق نجاحا قيل عنه مستحيلا ، وما كان أحدا عاش بسلام

فاسمع الكلام الذى يجعلك تعيش وليس الذى يجعلك تموت وأنت حيي ، وما أصعب أن يموت الإنسان وهو عايش  ، لذا دعك منهم وحاول ثم حاول  ، فكلمة محاوله لا يجب أن يأتي بعدها عدد فالذي سيحاول مرة سيحاول عشرة  ، ليصل إلى ما يريد وسيحاول أكثر وأكثر ليصل إلى نجاح أكبر ، فالنجاح عمره ما كان له نهايه ، لذا المحاولات لننجح لا تنتهى ونهايتها هى نهايتنا وليس نهاية الرحلة التى نحاول فيها  ، وكلما تخطينا محاوله الوصول نصبح أقوى فى مواجهة الاصعب مما واجهناه فهو من كثره المحاولات أصبح سهلا ، فالصعب يصبح سهلا حينما نفعله ، لذا حاول وحاول بدلا من الوقوف دون فائده

تم إنشاء هذا المنصب مع لطيفة وسهلة استمارة التقديم. إنشاء وظيفة الخاص بك!

تقرير

ماذا تعتقد ؟

Written by Abed

تعليقات

Please Login to Comment.

Loading…

0

بلادي الحبيبة

ماهو الاكتئاب وكيف نعالجه؟