العودة   منتدى قهوة العرب > الركن العام > قهوة المعرفة > الكائنات الحية
 
الكائنات الحية يختص بمواضيع تهتم بحياة الكائنات الحية , طيور , أسماك , نباتات , أعشاب , أشجار , زهور طرق المعيشة , .....

موسوعة حول النباتات الصحراوية

موسوعة حول النباتات الصحراوية بالدراسة والبحث وجد الباحثون أن النباتات الصحراوية في شح الماء في البيئة الصحراوية والجفاف الشديد تنقسم

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-04-2013, 08:52   #1

مشرفة الكائنات الحية

 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
الدولة: في بيتي
المشاركات: 1,600

اوسمتي

افتراضي موسوعة حول النباتات الصحراوية

موسوعة حول النباتات الصحراوية

بالدراسة والبحث وجد الباحثون أن النباتات الصحراوية في شح الماء في البيئة الصحراوية والجفاف الشديد تنقسم إلى ثلاثة أقسام:



Ehermeralsنباتات هاربة من الجفاف



Succulents plantsونباتات عصيرية



True xerophytesونباتات تتحمل الجفاف


فالنباتات الهاربة من الجفاف هي نباتات عادية وسطيه ( Mesophytes)شاء الله وجودها في البيئة الصحراوية , ويقتصر وجودها الخضري على فترة المطر فهي تهرب من الجفاف بالانبات , والنمو , والإزهار, والإثمار, وانتشار البذور والثمار قبل حلول موسم الجفاف, وتبقى بذورها وثمارها ذات الأغلفة المقاومة للجفاف والحرارة والضوء الساطع إلى موسم الأمطار القادم

النباتات الصحراوية العصيرية( Succulents plants, نباتات رحمها الله , وزودها بآليات فسيولوجية وتشريحية وظاهرية تساعدها على تخزين المياه وقت توفرها لاستغلالها وقت الجفاف , ومنها نباتات التين الشوكي Opuntia tuna والرطريط



) الشروط أللازمه لنمو النباتات


أ) الماء – يلزم لعمليه بناء جسم النبات,وخاصة لنقل المعادن المذابة لكل أعضاء النبات
ب) ألتربه – مصدر المعادن للنبات
ج) ضوء الشمس – لعملية التمثيل الضوئي
2) الظروف ألصحراويه التي تؤثر على حياة النبات
أ) الماء – هو المشكلة ألرئيسيه التي تواجه النبات في الصحراء,تسقط في الصحراء كميه قليله من الأمطار المتفرقة وبصوره غير منتظمة على السطح وعلى مدار ألسنه. لا يتغلغل الماء في ألتربه كونها صلصالية لذا لا يتوفر الماء مده طويلة. كما إن الرياح والجفاف يزيد من نسبه التبخر.
ب) ألتربه بسبب الجفاف الشديد, فان عملية التبليه بطيئة جدا, النتيجة كميه قليله من التربة لا تذوب الأملاح مما يجعل التربة مالحة.معظم الأتربة تتركز في مجاري الأودية.
ج) الحرارة – فارق الحرارة بين النهار والليل كبير في الصيف عاليه جدا وفي الشتاء باردة جدا.
د) الإشعاع – قوي معظم أيام ألسنه بسبب قله الغيوم.
3)وسائل تأقلم النباتات الصحراوية.
لقد طورت النباتات الصحراوية أجهزه تأقلم خاصة التي تمكنها من التعامل بشكل مثالي مع ظروف الصحراء وخاصة نقص الماء. أجهزه التأقلم في عده مجالات فسيولوجية,بيوكيماويه,سلوكيه,وشكليه وغيرها...
أ) تجمع النباتات في مجاري الأودية - كميه الماء الآنية التي تتوفر للنبات في مجاري الأودية هي أكبر بكثير من المعدل السنوي.
ب) الجذور – تطوير شبكه جذور متفرعة لاستيعاب الماء من سطح التربة أو جذور عميقة لامتصاص الماء من أعماق التربة, مثل: الرتم له نوعين من الجذور.
ج) التقليل من عملية النتح – الفتحات التي تتبخر منها المياه في الاوراق تدعى ثغرات وهي متواجدة على الأوراق وعن طريقها يمكن أن يخسر النبات كميه كبيره من الماء.


انقر على هذا شريط لعرض الصورة الكاملة. الحجم الاصلي للصورة هو 1024x768










السيال العظبى


تستطيع النباتات أن تقاوم هذه المشكله بعده وسائل:
* تغليف الأوراق بطبقه شمعيه تدعى كوتيكولا,أو شعيرات. يحميها أيضا من الإشعاع.
* تساقط الأوراق - في الموسم الحار.
*وجود ثغرات- في أخاديد تكون مخفيه عن الشمس وفي الظل.
*أوراق صغيره - بحيث تكون أعداد الثغرات قليل(تصغير مساحه سطح النتح).
*أوراق لحميه - للكثير من النباتات الصحراوية أنسجه لحميه غنية بالماء , أحد التفسيرات لهذه الظاهرة هو خزن الماء لوقت الخطر وللتقليل من تركيز الأملاح.
* سبات صيفي – تقليص النمو(عملية الأيض)في الموسم الصعب بعدة طرق:
1) نباتات حوليه - معظم حيات النبات تكون على شكل بذره مغلفه ومحمية
2) نباتات درنية – يكون النبات معظم أيام ألسنه على شكل درنة محمية تحت التربة.
3) جنيات معمره – التخلص من أجزاء من النبات كالأوراق أو حتى بعض الأغصان وذلك للتقليل من خسارة الماء.
4)الملوحة – يمتص النبات مياه مالحة لذا عليه التخلص منها وإفراز فائض الملاح عن طريق الأوراق.
5) الإنبات – هناك عدة أجهزه تأقلم متعلقة بعملية الإنبات,يجب أن تتم عملية الإنبات عندما تكون جميع الظروف متوفرة لتطور البادرة.فإذا بدأت عملية الإنبات ولم تكن هنالك كمية ماء كافيه فان البادرة تموت.
* يتواجد داخل ألبذره نظام إنذار داخلي يحدد فتره إنبات البذرة في السنة الأولى أو الثانية أو الثالثة,لذا إن لم يتم الإنبات في ألسنه الأولى فهناك فرصه في السنة الثانية أو الثالثة.
* تبقى البذور في حضن النبتة الأم وتتحرر فقط عندما تتوفر كميه الماء ألازمه لذلك.
* بعض البذور تحتوي على مواد مانعه للإنبات وفقط عندما تتوفر كميه ماء كبيره والتي تذيب هذه المواد تسمح للبذرة بالإنبات.




الخشخاش البري Papaver spمن النباتات الهاربة من الجفاف


فمن علم هذا النبات الضعيف هذا السلوك المعجز والعجيب؟


ومن أعلم هذا النبات أن الجفاف قادم بعد قليل وعليها اتمام دورة حياتها فيما لايزيد عن السبعة أسابيع؟


وماذا لوطالت فترة الحياة عن فترة الأمطار وتوفر المياه ؟!


لو حدث ذلك لهلكت تلك النباتات واختفت من الصحراء , ولكنها موجودة لغاية مقدره , ومستمره للأعوام القادمه بإذن الله.


ونحن نرى الفيافي الواسعة بعد الأمطار وقد كست أرضها النباتات الرقيقة والأزهار الجميلة, فتقتات الحيوانات على جزء منها, ويحصد الانسان حبوبها وأزهارها وأوراقها وسيقانها وجذورها الطبية والغذائية .


إنها نباتات صغيرة الحجم , رقيقة الجدر, ناعمة السيقان , لاتعرف من التكيف للصحراء سوى دورة الحياة السريعة فمن علمها ذلك ؟!


هذا ما أجاب به سيدنا موسى فرعون عندما (قال ربنا الذي أعطى كل شيء خلقه ثم هدى) طه 50













نبات التين الشوكي Opuntiatuna



فقد وهبها الله خلايا برانشيمية تخزينية كبيرة تحتوي مواد عصارية مخاطية محبة للماء , تمسك به ويصعب عليه الفكاك منها, إلا للنبات وأنسجته, وحتى لاتفقد الماء بعد تخزينه فإنها تتخلص من العضو الرئيس في فقد الماء بالثغور وهو الأوراق, حيث تسقط الأوراق سريعاً قبل حلول الجفاف .



ويستعاض عن وظائف الأوراق بتكليف السيقان بالبناء الضوئي بعد تفلطحها وامدادها بوحدات البناء الضوئي البلاستيدات الخضراء (Chloroplast) وصبغ اليخضور( Chlrophyll) وآليات البناء الضوئي (Photosynthesis) المعجزة.



وسيقان تلك النباتات مغلفه بالكامل بطبقة رقيقة شمعية غير منفذة للماء , ولها شبكة جذور سطحية واسعة الانتشار تحصل على المياه فور سقوطها .



أما نباتات الجفاف الحقيقية (True xerophytes):فهي نباتات الشدة والتحورات العجيبة هي الأخرى فهي النباتات جفافية حقيقية (True xerophytes) المتميزة بالمجموع الخضري (Shootsystem) الصغير والمجموع الجذري (Root system) المتعمق لعشرات الأمتار , وضغطها الأسموزي لعصيرها الخلوي مرتفع جداً بحيث يزيد من قدرتها على امتصاص الماء غير الميسور للنباتات الأخرى , (بنسبة معامل الذبول Wilting coefficient) حيث يكون الماء غشاء رقيق ملتصق بحبيبات التربة بقوة يصعب على النباتات العادية التغلب عليها.



فمن خلق هذا ؟



ومن هيأ النبات الصحراوي الجفافي لهذا؟‍‍



وعلاوة على قوى الامتصاص السابقة للماء هناك آليات وهبها الله للنبات لتقليل النتح والاحتفاظ بالماء , حيث تكون الأوراق صغيره وتتساقط بعد مدة كما في نبات العاقول Alhagi marurnumأو تبقى الأوراق طوال فترة الأمطار ثم تسقط قبل حلول فترة الجفاف مثل نبات القتاد أو السله Zilla spinosa.



وقد تنعدم الأوراقتماماً وتقوم الساق بعملية البناء الضوئي كما هو الحال في نبات الرتم Retama raetam, وأحياناً تلتف الأوراق حول نفسها كما يلف أوراق التبغ لصناعة السيجار لتقليل مساحة الورقة المعرضة للبيئة الصحراوية بإخفاء أكبر مساحة من الأوراق كما في نبات قصب الرمال Ammophilia arenariaكما يغطي سطح النبات كله ويعزل بطبقة من الكيوتين ( Cutine) الشمعية السميكة حفاظاً على المحتوى المائي للنبات










نبات الرتم Retama raetam


وقد وهب الله النباتاتالصحراوية أشكالاً ظاهرية معجزة تحميها من الرياح حيث خلقها مكورة , أو بمجموع خضري قصير, وأوراق حرشفيه كما في نبات الكازواريناCasurina equisetifolia .


وهيأ الخالق اللطيف الخبير العليم الرحيم سبحانه وتعالى النباتات الصحراوية لتحمل الحرارة المرتفعة في الصحراء والضوء الساطع حيث حمى الأوراق سبحانه وتعالى بطبقة عمادية (Plaisade layer) في الطبقتين العليا والسفلى للورقة كما هو الحال في نباتيْ الدفلة Nerium oleander والكافور Eucalyptus rostoratusوسيقان نبات الكازوريناCasurina equisetifolia .


كما حمى الله بعض النباتات الصحراوية من الاضاءة الشديدة بوجود فقاعات مائية (Water bladder)


أو بللورات ملحية وشعيرات ذهبية وفضية لامعة تعكس الضوء عن النبات , كما توجد غرف غائرة للثغور Stomata chamberمغطاه بالشعيرات العاكسة للضوء والحرارة















نبات الكافور Eucalyptus rostoratus




ولايقل التشريح الداخليلأوراق وسيقان النباتات الصحراوية اعجازاً عن الشكل الظاهري , حيث توجد كميات كبيره من الأنسجة القوية المدعمة الأسكلرنشيمية ( Sclerenchyma) التي تحول دون تهدل النبات في البيئة الصحراوية







الفِرس شجيرة صغيرة تستخدم وهي من الشجيرات المعمرة لا يتجاوز طولها 85 سم، تتكاثر بالبذور , وتنمو فوق الأتربة المحجرة في المناطق شديدة الجفاف، والنبات مغطى بشعر ناعم رمادي والأوراق اسطوانية صغيرة متبادلة والأزهار قليلة ومتجمعة على شكل عناقيد كروية، وهي صالحة للرعي وتستعمل السيقان الخسبية كحطب لشب النار وللتدفئة.









النقيع أوعكرة الضب أو شوك الضب


نبات ربيعي ينمو في الاتربة السلتية والصخرية بجذور عميقة، يعتبر واسع الانتشار في معظم أنحاء الأماكن الصحراوية ويتحمل الظروف الصعبة، له ألسنة تشبه عكرة الضب، زهرتها بكبر الانفتاح العلوي بلون بنفسجي بطول 2سم وليس له رائحة ويظهر في موسم الربيع.






الجزء المستعمل : الأوراق والبذور والأزهار.




الاستعمال : الأوراق قابضة للمعدة والبذور لشفاء الجروح والأزهار جيدة للمعدة.








نبات صيفي (من الشجيرات) له أوراق خضراء باهتة اللون.



التنوم نبات صيفي حولي له ورق سميك مخملي الملمس ومشعر وهو أغبر اللون يرتفع 20 سم عن سطح الأرض، أوراقه لها أعناق قصيرة وبها عروق تظهر بشكل أخاديد في الورقة، وتظهر أزهاره بلون أصفر وهي صغيرة جداً على شكل عناقيد، تظهر بعد ذلك الثمار وهي مدورة بلون أخضر ثم تتحول إلى أسود مزرق تتدلى إلى الأسفل بواسطة عنق قصيرة.

ومع بداية الصيف ينبت التنوم ويرى أخضراً طوال فترة الصيف حيث يزهر ويثمر وينمو طوال فترة الصيف الحارة جداً و لايذبل أو يتأثر بحرارة الشمس أبداً، فهو متكيف جداً مع الحرارة العالية جداً، والتنوم لاتأكله الحيوانات إلا وهي مضطرة.



والناس تسميه الزريق نسبة للصبغة الزرقاء المستخرجة منه، وقد استخدم التنوم يوماً ما لاستخراج الصبغة الزرقاء منه واستعملت كحبر للأقلام وكصبغة زرقاء، وعند عصر جذوره وثماره، وهي كثيرة الماء يخرج منه سائل خفيف فيه قليل من الزرقة وبعد تعرضه للهواء تزداد زرقته، وبعد تنقيعه في الماء يصبح الماء شديد الزرقة، وإذا ترك لعدة أيام في الماء يتحول للون البنفسجي ثم الوردي.



وتتغذى الطيور على ثمره وتذكر كتب القواميس أن العرب أيضاً كانوا يأكلون ثمره.



وقد ورد في اللسان:

تنم: في حديث النبي -صلى الله عليه وسلم-: "أَن الشمسَ كُسِفَت على عهده فاسْوّدتْ وآضَتْ كأَنها تَنُّومةٌ"



قال أَبو عبيد: التَّنُّومةُ: نوعٌ من نبات الأَرض فيه سوادٌ وفي ثمره يأْكله النَّعام.



ابن سيده: التَّنُّوم: شجر له حَمْل صِغار كمثل حبِّ الخِرْوَع ويتفلَّق عن حبٍّ يأْكله أَهلُ البادية، وكَيْفَما زالت الشمس تَبِعها بأَعْراض الورق، وواحدته: تَنُّومة.



وقال أَبو حنيفة: التَّنُّوم من الأَغْلاث، وهي شجرة غَبْراء يأْكلها النَّعام والظِّباءُ، وهي مما تُحْتَبَل فيها الظِّباء، ولها حَبٌّ إِذا تَفَتَّحتْ أَكمامُه اسودَّ، وله عِرْق، وربما اتُّخِذَ زَنْداً، وأَكثر مَنابتها شُطآن الأَودية؛ ولِحُبِّ النعام له قال زهير في صفة الظَّليم: ( أَصَكّ مُصَلَّم الأُذُنَيْنِ أَجْنى له بالسِّيِّ تَنُّومٌ وآهُ )



وقال ابن الأَعرابي: التَّنُّومةُ، بالهاء، شجرة من الجَنْبَةِ عظيمة تنبت، فيها حب كالشَّهْدانِج يَدَّهِنون به ويأْتَدِمونه، ثم تَيْبَس عند دخول الشِّتاء وتذهب؛ هذا كله عن أَبي حنيفة.



قال الأَزهري: التَّنُّومة: شجرة رأَيتها في البادية يضرِب لَوْنُ ورَقها إِلى السواد، ولها حبّ كحب الشَّهْدانِج أَو أَكبر منها قليلاً، ورأَيت نساء البادية يَدْقُقْن حبَّه ويَعْتَصِرْن منه دُهناً أَزرق فيه لُزوجة، ويَدَّهِنَّ به إِذا امْتَشَطْن.











الحنظل/ الشري/ العلقم



نبات صيفي سام جذوره معمرة وسيقانه زاحفة منتشرة بكثرة وهي دقيقة ذات زوايا متفرعة خشنة الملمس له محاليق بسيطة والنبات مغطى بشعيرات أو زغب خشنة، وله ثمرة خضراء بحجم التفاحة طعمها مر جدا تسمى (الحدج) وله بذور تؤكل كالفصفص بعد غسلها وملحها وتجفيفها،

وهو نبات شبيه بشجرة الحبحب أو الجح مع فارق بسيط في الشكل وملمس الورق حيث ان ورق الحنظل خشن وأصغر من ورق نبات الحبحب، ويثمر في فصل الخريف ثمارا صغيرة بحجم التفاحة العادية ولون ثمره في بدايته أخضر مخطط باللون الابيض المائل للخضرة، وعندما ينضج يكون لون الثمرة صفراء وبداخله حب يسمى (الهبيد أو الهبود) ويؤكل حبه بعد ان يستخرج ويعالج بالماء والملح، وتتغذى الجرذان على ثمر الحنظل وتقيم جحورها على مقربة من شجره،

ويتميز الحنظل بالخضرة طول العام حيث ان جذورة طويلة تتعمق في التربة حتى تصل الى الندى تحت الارض ليحافظ على بقائه.



الجزء المستعمل: لب الثمرة والجذور وزيت البذور



الاستعمال : يستعمل لب الثمر كمسهل قوي جداً وطارد للديدان وخافض للحمى وطارد للغازات

ويستعمل للأورام وحبوب الشباب والبهاق والقروح ومفيد في أوضاع الجنين غير الطبيعية ،

أما الجذور فتفيد في التهاب الثدي وألم المفاصل ومرض الجذام وداء الفيل وآلام الرأس وغيرها،

كما توصف الثمرة والجذور لعلاج لدغة الثعبان والعقرب ، كما يستعمل زيت البذرة بعلاج الجرب.

وعند الدعس بالقدم على لبه الثمرة من ناحية عرقوب القدم يسبب إسهال شديد خلال دقائق قليلة.











العنصيل أو البصل البري


وهو نبات ربيعي ينمو بعد هطول الأمطار في المناطق الرملية ومنظره جميل، وهو عبارة عن عود أخضر طويل يصل ارتفاعه الى أكثر من متر، وفي رأسه زهرة بنفسجية اللون، يؤكل كاملاً العود والزهره، وطعمه شبيه بالكراث أو البصل حلو وممتلئ بالماء، ولم يجرب طبخه.















الثندا (العندب/الخشنا)




نبات صيفي معمر بيئته الرمال (النفود) يسمى عند أهل الجنوب (العندب) وبعضهم يسميها (الخشنا) ينبت في الأراضي الرملية والسهول له سيقان خضراء متفرعة من القاعدة وازهاره خشنة متقابلة في أعلى الساق، وهو نبات مأكول من قبل الإنسان والجزء الجذري منه يمتاز بطعم حلو ولونه أبيض شحمي كجمارة النخيل شكلا.






ورد في (تاج العروس) للزبيدي : نَبت له ورَق كأَنه ورق الكُراث وقُضْبان طِوال تَدُقُّها الناسُ، وهي رَطْبة فيتخذون منها أَرْشِيةً يَسْقُون بها .













العرفج



نبات صيفي (من الشجيرات) ينبت في الأراضي الرملية والسهول بارتفاع قرابة 80 سم ويصل قطرة إلى نحو المتر، أملس بدون شعيرات، وله أوراق رمحية صغيرة خضراء بأزهار صفراء صغيرة وكثيرة،



وله ثمار صغيرة على هيئة جوزة محاطة بأجنحة غشائية جافة، وتتساقط أوراقه في فصل الخريف، وأزهار يمكن إضافتها إلى الشاي فتكسبة رائحة وطعم مميز، وهو من النبتات المفضلة لدى الإبل.



الجزء المستعمل: الأوراق



الإستعمال: الأوراق تستخدم كمنبه ويساعد على توسع للشعب الهوائية في حالات صعوبة التنفس.










الخزامى




نبات ربيعي واسع الانتشار ينبت في الأراضي الرملية والسهول طوله 30 سم تقريبا،






وسيقانه تنفرش في كل اتجاه وتشكل دائرة قطرها أكثر 40 سم والأوراق شبة دائرية متقابلة وأزهارها على شكل نصف دائرة ولونها بنفسجي أو أحمر زاهي جميل وله رائحة ذكية جدا، والنبات طعمه حار .


ونظرا لرائحته الجميلة جدا والفواحة تغنى به كثير من الشعراء في قصائدهم المتنوعة


يقول الطرماح بن حكيم الطائي:




أصاح الأهل من سبيل إلى نجـدوريح الخزاما غضة من ثرى جعد







الحوى



نبات ربيعي حالي الطعم ينبت في الأراضي الرملية والسهول،

متفرع الأوراق على شكل نجمة وأزهاره تتفرع من وسطها وله وردة صفراء، وهي لذيذة الطعم وتوضع مع السلطة









الحوذان


نبات ربيعي حالي الطعم ينبت في الأراضي الرملية والسهول، منفرش وترتفع أزهاره إلى قرابة 15 سم أوراقه مليئة بالشعيرات الصغيرة وأزهاره مفردة وكبيرة الحجم بالنسبة للنبتة ورائحته غير مقبولة، تأكله الحيوانات مأكولة من قبل وأما الانسان فيأكل الأوراق فقط .


















القفعا






نبات ربيعي حالي الطعم ينبت في الأراضي الرملية والسهول، نبتة منفرشة لا تنمو إلى الأعلى وتخرج سيقانها من وسط القاعدة وتتفرع من هذه السيقان فروع، ولها أوراق شبه بيضاوية متقابلة وصغيرة،



وثمارها تتشكل داخل قرون منجلية بطول 3 سم بشكل فردي ومنها تتكون البذور.

















الثمام






نبات صيفي (من الشجيرات) مشابه للسبط وينبت في الأراضي الرملية، ويرتفع إلى قرابة 70 سم وأوراقة رمحية طويلة، وسنابله متوسطة الحجم وناعمة وهو غذاء مفضل لدي البهائم













الإرطا أو العبل

نبات صيفي (من الشجيرات) ينبت في الأراضي الرملية، أوراق اسطوانية دقيقة وطويلة



وأزهاره ذات شعيرات كثيفة تميل إلى الأخضر المصفر ، وله قدرة فائقة على التعايش مع الظروف المناخية الصعبة ويعتبر من أجود أنواع الحطب وله رائحة ذكية، وتستخدم أوراقه في دبغ الجلود ولعلاج بعض الأمراض.










الغضا





نبات صيفي (من الشجيرات) ينبت في الأراضي الرملية خصوصا سهول عالية نجد.





يصنف هذا النبات كصديق للأرطى وتستعمل أغصانه وجذوره كحطب ويتمتع برائحة زكية


ويتعرض الغضى لعملية احتطاب مركزة جعلت من وجوده ندرة إلا في المناطق الوعرة مثل النفود الكبير والربع الخالي في المملكة العربية السعودية كما يوجد بكثرة في نفود الخبيبة والمصفر جنوب وجنوب غرب عنيزة وبكثرة بسبب حمايته ثم الوعي من أهالي المنطقة بوجوب المحافظة عليه.













الصبار



الصباريات من النباتات التي لديها القدرة على تحمل الظروف المناخية المختلفة كما انه من الخطأ تصور أن نباتات الصبار من الممكن أن تربى تحت شمس الصيف الحارقة بزعم أنها نباتات صحراوية وتتحمل درجات الحرارة المرتفعة و حقيقة أن النبات لن يموت ولكن سيؤدى ذلك إلى التأثير الســلبي على الجمال العام للصبار ومعدل النمو و التزهير لبعض أنواعه كما أن هناك بعض الأنواع القليلة جداً من الممكن أن تحترق و تموت لذلك يكون من المناسب لتربية مجمل أنواع الصباريات أن يتم حمياتها بقدر من التظليل خلال اشهر الصيف شديد الحرارة مع الحرص على أن تكون نسبة الإضاءة التي تصل إليها عالية ويمكن للمربى توفير ذلك بوضع النباتات فوق الأسطح داخل برجولة خشبية أو مكان مغطى بشبك السيران أو تربيتها فى البلكونات التي تتعرض لأشعة قدر من اليوم دون تعامد مستمر وفى الحدائق اسفل الأشجار أو فى حجرات المنازل الداخلية بشرط توفير إضاءة صناعية كافية لها و بالنسبة لدرجات البرودة فنباتات الصبار تتحمل درجات البرودة المنخفضة بشرط ألا تصل إلى حد التجمد وهو ما لا يحدث فى مصر أما باقى اشهر العام فيمكن تعريض النبات فيها لأشعة الشمس المباشرة للحصول على اكبر قدر من الأشعة الهادئة المفيدة للنمو .


نبات صحراوي يضرب به المثل في تحمل العطش والجفاف الذي قد يمتد بالصحاري لسنوات طويلة. ويثمر بعضه ثمار مثل التين الشوكي.وتنمو زهور لبعض أنواعه.

تعيش بعض أنواع الطيور الصحراوية في الصبار وتعتبره ملجأ آمن من أعدائها الطبيعيين. تنمو بعض أنواع الصبار لتصل إلى ارتفاعات كبيرة.

وهو من جنس النباتات الصحراوية من الفصيلة الزنبقية انواعها عشبية او شجرية معمره،

وانواع الصبار كثيره منها: الصبار العادى، والصبار الأفريقى، والصبار الأسيوي..

تركيــــبه وفوائـــده واستعمالاته الطبية:

يحتوى الصبار على 12,8% من السكر وعلى احماض التفاح والبكتين والتانين

وفيه 1% من المواد البروتينية، ويحتوى على الكلس والفوسفور وفيتامينات أ و ج...

يستعمل عصير الاوراق لنباتات الصبار المختلفة فى علاج امراض الكبد وامراض العيون..

كما يستعمل طازجا فى دهان بشرة الجلد المحترقة من اشعة الشمس المباشرة اثناء التصييف

على شواطىء البحار لتخفيف الام العلاج، كما يستخدم فى المساعدة على سرعة التئام الجروح

المختلفة وعلاج بعض الامراض الجلدية، وتستخدمه النساء فى ترطيب ونعومة بشرة الوجه والاطراف

المختلفة، وقد يتناول عصير الاوراق الطازجة لمنع الاسهال الناتج عن تعاطىمستخلص السنا او السنامكى

فى علاج الامساك المزمن...وحديثا أمكن فصل المركبات الغليكوسيدسة من اوراق الصبار والتى تدخلى في مكونات مستحضرات

التجميل المختلفة لترطيب ونعومة بشرة الجلد، كما تساعد على سرعة التئام الجروح وإزالة البثرات

المنتفخة فى الوجه، وثبت ان مادة الإيمودين الموجوده فى الصبار لها فعالية مثبطة لبعض أنواع الأورام السرطانية والجلدية......



خصائص الصبار التي تمكنه من التكيف مع البيئة الصحراوية :

للصبار قدرة عجيبة على تحمل المعيشة في الصحراء فهو يستطيع البقاء حيا لسنين في شمس الصحراء الحارقة بدون ماء .

1- الصبار إما لا يمتلك أوراق أو أوراقة ضامرة حتى يقلل نسبة تبخر المياه و يستعيض عن ذلك بإجراء التمثيل الضوئي في الجذوع.

2- الصبار مغطي بالأشواك التي تقلل من تعرضه للشمس و تحميه من الحيوانات ألأكلة.

3- جذوع الصبار تعمل كمخزن للمياة فتتضخم في حالة وفرة المياه لتخزنها و بها ثنايا لتنكمش في حالة استهلاك تلك المياه في فترة الجفاف الطويلة.

4- جسمه كله مغطي بطبقة شمعية تقلل تبخر المياه منه و في حالة سقوط الأمطار تنزلق المياه علي الطبقة الشمعية إلي الأرض فلا تتبخر بل تمتصها الجذور.

5- غالبية أشكال الصبار أسطوانية أو دائرية هذا يقلل حجم السطح بالنسبة إلي الحجم الكلي مما يقلل التبخر مع الحفاظ علي السعه العالية لتخزين المياه .

6- بعضها له جذور عميقة لتصل إلي المياه الجوفية و البعض الآخر له جذور تنمو بسرعة فائقة و تمتد أفقيا لمسافات شاسعة عند هطول الأمطار لتجميع مياه . ويوجد نوع من الصبار العملاق يستطيع امتصاص 3000 لتر من المياه في عشرة أيام.

7- نسبة الأملاح عالية في الجذور لتساعد في امتصاص المياه بالضغط ألازموزي .

8- يستطيع الصبار امتصاص مياه الضباب من علي سطحه.

9- الفتحات في سطحه التي تسمح بتبادل الهواء قليلة جدا لتقليل تبخر المياه. و هذه لا تفتح إلا مساءا لامتصاص ثاني أكسيد الكربون حين تكون نسبة الرطوبة عالية و الحرارة منخفضة ومعدل التبخر منخفض . فالصبار له القدرة علي تخزين ثاني أكسيد الكربون علي هىئة مركبات كيميائيه ليستخدمه في عملية التمثيل الضوئي عند سطوع الشمس في نهار اليوم التالي









شجرة النخيل من أهم نباتات العائلة النخيلية Palmaceae ومن جنس Phoenix ويحمل الجنس أثنى عشر نوعا منها نخيل جوز الهند ونخيل السكر .



وتعد زراعة النخيل من المجالات الزراعية الهامة في الصحراء لما تتمتع به من صلابة ومكانة تاريخية باعتبارها من أقدم الأشجار التي زرعها واستخدمها الإنسان في غذائه

النخيل من النباتات أحادية الفلقة وهي من فواكه مناطق تحت الاستوائية . تعتبر منطقة الخليج العربي وإيران الموطن الأصلي لشجرة النخيل التي انتشرت زراعتها في المناطق الحارة الجافة وأهم الدول المنتجة لنخيل البلح : السعودية والعراق و الجزائر وإيران وليبيا ومصر والمغرب وتوجد بكميات أقل في تونس والهند والسودان والولايات المتحدة الأمريكية



وهذه لوحة بجميع انواع التمور



















الأهمية الاقتصادية والتركيب الكيميائي

يوجد في الثمار إضافة للمواد السكرية كميات جيدة من الفيتامينات الذائبة في الماء مثل ( الثيامين – الريبوفلافين – حامض الفوليك ) وكميات قليلة من حامض الاسكوربيك

بالإضافة للعناصر التالية : الزنك والبوتاسيوم والصوديوم والنحاس والكالسيوم والفسفور وكلوريد المنغيز والحديد ، بالإضافة للقيمة الغذائية للثمار . وتستعمل الأوراق لصناعة الحصر والسلل والأقفاص والمكانس وغيرها من الصناعات



الوصف المورفولوجي

النخيل من النباتات أحادية الفلقة ذات الساق الواحدة ولها نقطة نمو واحدة داخل الجذع قريبة من قمته وهو لا يملك كامبيوم اسطواني وبالتالي لا يزداد الجذع في السماكة بينما يزداد في الطول ويصل ساق النخيل إلى حوالي 24 م. الأوراق ريشية مركبة طول الواحدة يتراوح بين 240 -370 سم والوريقات تكون مضغوطة تتحول تدريجياً إلى أشواك مدببة في قاعدة الورقة. ويحمي سطح الأوراق خلايا متينة الجدر مغطاة بطبقة سميكة من الكيوكتيل وتكون الثغور عميقة . يبدأ الإثمار بعمر أربع سنوات تقريباً في الأشجار الناتجة عن فسيلة وبعد 7-10 سنوات في الأشجار البذرية ويستمر مائة سنة



طبيعة الأزهار

نخلة البلح ثنائية المسكن أي أن الأزهار المذكرة والأزهار المؤنثة كل منها موجودة على شجرة وتتواجد الأزهار ضمن غطاء يسمى الإغريض الذي ينشق طبيعياً عن نضج الأزهار. والأغاريض المؤنثة أقل في العرض والنمو



الأزهار المؤنثة

ليس لها لون أو رائحة تجذب إليها الحشرات ، وتتكون الزهرة من ثلاث كرابل منفصلة ، إذا لقحت نمت كر بلة واحدة وإلا فتنمو كر بلة واحدة أو ثلاث كربلات وتكون ثماراً عديمة البذور لا تنضج طبيعياً ، وتظل الأزهار صالحة للتلقيح مدة (3 – 7 ) أيام



الأزهار المذكرة

فيها ستة أسديه عندما تنضج المتوك مخرجة حبوب اللقاح الدقيقة ، ولها رائحة جميلة وجذابة جداً للنحل . يبدأ الأزهار عادة من مارس وحتى مايو حسب الصنف والعمر والأحوال الجوية



المتطلبات البيئية

أ-الحرارة: يحتاج النخيل إلى فصل نمو طويل وحار ومشمس – شتاء معتدل الحرارة - ولا يتحمل النخيل الصقيع حيث تتجمد أطراف سعفها على/ –6 /درجة مئوية ويتجمد جريدها على/ –9 /درجة مئوية. ويفضل إجراء الغرس عندما تكون درجة الحرارة تتراوح بين من 32 - 38 درجة مئوية

ب- الأمطار: يتضرر النخيل من الأمطار في فترات التلقيح والإثمار ووقت نضج التمور

ج- الري: تحتاج النخلة إلى ري كاف تتوقف كميته على حالة الجو وطبيعة النبات

د- التربة: تتلائم أشجار النخيل مع كل أنواع الأتربة ، إلا أنها تفضل الأراضي الصفراء الطينية الجيدة الصرف. وتقاوم الملوحة حتى 22500 جزء بالمليون



ثانيا ً: القيمة التنسيقية للنخيل

القيمة التنسيقية

بالإضافة إلى نخيل البلح تستخدم أنواع أشجار النخيل الأخرى في الكثير من الأعمال التنسيقية والتزينية للشوارع والجزر الوسطية والحدائق. ويمكن تلخيص ذلك في الآتي

الزراعة كنماذج فردية بعيداً عن بعضها من الأشجار في الحدائق الطبيعية والمنتزهات العامة على أن يكون لكل شجرة نخيل شخصية مستقلة بذاتها . ومن أهم الأنواع الملائمة للزراعة كنماذج فردية في التنسيق الخارجي الكناري ، البلح ، كاميروبس ، ليفستونيا

الزراعة في مجموعات بحيث تكون كل مجموعة مؤلفة من ثلاث إلى خمس نخلات من نوع واحد ، وتبعد كل مجموعة عن غيرها بخمسة أمتار بحيث لا تقع ظلالها على بعضها. ومن أهم الأنواع الملائمة للزراعة في مجموعات في الحدائق النخيل المتقزم ، سابال(ذيل الطاووس) ، واشنجتونيا ، كاريوتا(ذيل السمكة)

تجميل الشوارع والميادين ، حيث يستعمل بعض أنواعها في تشجير جوانب الطرق أو وسط الجزر في الشوارع في صفوف منتظمة حيث لا تعوق حركة المرور لطبيعة نموها غير المتفرع ولتوفير الظل وجمال المنظر.ومن أهم الأنواع الملائمة للزراعة في الشوارع الكناري، ليفستونيا، سابال، واشنجتونيا، الملوكي

الزراعة كمنظر أمامي للمباني الكبيرة ، خاصة الرسمية أو ذات الطابع الشرقي

الزراعة كمنظر خلفي : ويقصد به الزراعة خلف النباتات وفي خلفية المنظر وفي صفوف منتظمة بحيث يستخدم النخيل في تحديد أبعاد الحديقة عن طريق زراعته في المنظر الخلفي وتحديد منظر المنزل الخلفي ووضعه في برواز طبيعي جميل

تستخدم أشجار النخيل صغيرة الحجم في الأصص كنباتات تنسيق داخلي وذلك لجمال أشكالها في الداخل . ومن أهم الأنواع الملائمة للزراعة في أوعية التنسيق الداخلي كاميدوريا، روبليني ، كنثيا ، سيفورثيا

لتحديد الملكيات الكبيرة نسبياً

أسس زراعة فسائل النخيل

شروط فسائل النخيل الجيدة والتي تصلح للغرس في الشوارع

تعتبر شجرة النخيل من أفضل النباتات التي يمكن زراعة وتنسيق الشوارع بها سواء الشوارع العريضة أو الشوارع الضيقة نظراً للصفات التي تتمتع بها شجرة النخيل. وعند استخدام فسائل النخيل كأشجار شوارع يراعى ما يلي

أ- أن تكون من الأصناف القوية السريعة النمو حتى تتحمل الظروف البيئية غير الملائمة والمحيطة بها

ب- يجب أن تكون الفسائل ناضجة وجيدة التكوين وذات مجموع جذري جيد ولا يقل عمرها عن 3-4 سنوات ، ووزنها من 20-25 كجم

وطولها من 1-1.5 متر

ج- يجب أن يكون مكان فصلها من الأم نظيفاً وليست به جروح أو تشققات عديدة

د- أن تكون من الأصناف المنتشرة في المنطقة حتى نضمن توافر الفسائل بأعداد وبأسعار مناسبة

هـ- أن يتم فصلها بواسطة عمال مدربين جيداً على هذه العملية



كيفية الحصول على فسائل جيدة

أ- العناية بخدمة الفسائل في قواعد أمهاتها والاحتفاظ بجريدها لحين قلعها

ب-خف الفسائل الضعيفة المتزاحمة لتتسع المسافات بينها

ج- تقليم جريدها الجاف والزائد

د-تربية عدد لا يزيد عن 5 فسائل في قاعدة الأم خلال الخمس سنوات الأولى ومثلها خلال السنوات الخمس الثانية وذلك للحصول على فسائل قوية ولا تؤخذ الفسيلة إلا بعد أن تثمر على الأم للتحقق من صنفها

هـ- لتشجيع النخلة على إنتاج الفسائل في قاعدتها يجري تحضينها بتكويم التراب حول جذعها حتى ارتفاع 50 سم ويرطب بالماء للإسراع في تكوين الجذور



كيفية تقليع فسائل النخيل وميعاده

يتم عادة تقليع فسائل النخيل في موعدين هما الخريف والربيع. ويراعى عند تقليع الفسائل ما يلي

أ- يقلم جريد الفسيلة المراد قلعها بحيث لا يبقى سوى صفين منه حول القلب

ب- يقرط الجريد المتبقي إلى نصف طوله تقريباً ويربط ويتم ذلك قبل القلع بأسبوع تقريباً

ج- يتم إزالة التراب الموجود تحت الفسيلة حتى يظهر مكان الاتصال بالأم

د- تستخدم العتلة في فصل الفسيلة عن طريق وضعها في منطقة الاتصال وتحريكها بينهما مع الضرب الخفيف حتى تنفصل

هـ- توضع الفسيلة على الأرض برفق وتشذب جذورها الزائدة

و- توضع الفسيلة في مكان ظليل وتلف جذورها بالخيش وترطب بالماء في حال نقلها إلى مكان بعيد أو في حالة التأخر في غرسها



مواعيد زراعة الفسائل

يمكن زراعة فسائل نخيل البلح في أي وقت من السنة فيما عدا أشهر الشتاء البارد (حيث يكون النمو بطيئاً) وأشهر الصيف مرتفعة الحرارة حيث تسبب جفاف وموت الفسائل

وتجري عمليات الزراعة في موعدين أساسين

( أ ) – الربيع : ( مارس – أبريل – مايو )

( ب ) – أواخر الصيف – الخريف ( سبتمبر – أكتوبر نوفمبر )

وينصح بالزراعة في الموعد الثاني ( أواخر الصيف ) وخاصة تحت الظروف الجوية لمنطقة الرياض نظراً لتعرض الفسائل للحرارة الشديدة خلال فصل الصيف وذلك قبل أن تنمو جيداً . والمعروف أن الحرارة العالية أكثر ضرراً على الفسائل الصغيرة ، وخاصة تلك المزروعة في منطقة مكشوفة كالشوارع الرئيسية بالمدن



مسافات زراعة الفسائل

يمكن زراعة فسائل النخيل في الجزر الوسطية في مكان مخصص لها وعلى أبعاد 8 أمتار بين الفسيلة والأخرى( حسب عرض الجزيرة الوسطية) ، كما يمكن زراعتها على جانبي الطريق على مسافة 10 أمتار ( حسب عرض الطريق) مع زراعة أشجار زينة أخرى بين أشجار النخيل مثل أشجار الفيكس أو الفلفل رفيع الأوراق أوغيرها إن أمكن

كما يفضل زراعة وتجميع كل صنف على حدة في مكان واحد حتى لا يكون هناك اختلافات واضحة في قوة نمو الأشجار مما يقلل من قيمتها الجمالية وقبل الزراعة بوقت كاف تجهز جور مساحتها 1×1×1 متر حيث تزال التربة الأصلية وتترك عدة أيام للتهوية ثم توضع فيها تربة رملية وعند الزراعة توضع كمية من الرمل الناعم في قاع الجورة ثم توضع الفسيلة وتثبت حولها جيداً بكمية من التربة الرملية ثم توضع كمية من الماء ثم توضع طبقة أخرى من الرمل ويرطب بالماء وتدك بالأقدام وهكذا حتى تمتلئ الجورة تماماً بالتربة ثم تروى الفسيلة بعد ذلك بحيث لا يلامس الماء قلب الفسيلة



كيفية غرس فسائل النخيل

أ - يوصى بغرس فسائل النخيل فور قلعها أو وصولها إلى مكان الغرس ، وتقل نسبة نجاح الغرس للفسائل كلما تأخر موعد الغرس

ب- تحفر الجور بأبعاد مناسبة حسب حجم الفسيلة

وعادة تكون 1م 1xم1 xم وذلك قبل الغرس بوقت كاف لتهوية التربة ، كما يراعى تفتيت قاع الحفرة إذا كانت ذات طبقة متماسكة أو صلبة

ج – توضع الفسيلة في وسط الجوره بحيث يكون أكبر قطر لجذعها بمستوي سطح التربة أو تحته بقليل وحتى لا يتعرض القلب للتعفن من دخول الماء إليه في حالة وضع الفسيلة أعمق مما يجب

د - يراعى عادة أن تكون الفسيلة مائلة نحو الشمال أو أن يكون الجزء المائل منها نحو الشمال حتى لا تتعرض لتعامد أشعة الشمس عليها وقت الظهيرة وكذلك لتعمل الرياح على تعديل وضعها للاستقامة

هـ – يردم التراب في الجورة حول الفسيلة بعد أن يتم خلطه بالسماد العضوي المتحلل المعقم (بلدي) ويباشر بالدك والري . وأحياناً يلجأ بعض المزارعين إلى التسميد بعد سنتين وذلك بعد التأكد من نجاح عملية الغرس

و - يعمل حوض مستدير حول الفسيلة يبعد عن ساقها 50 –60 سم ويعمل بين الأحواض ساقية تصل كل حوض بالآخر



الأمور الواجب مراعاتها عند زراعة الفسائل

أ- للقضاء على اليرقات التي تصيب غراس النخيل بكثرة حيث تستخدم المواد العضوية في التسميد ، ينصح بإضافة كمية من مبيد الفيودران المحبب

وبمعدل 50 جرام لكل غرسة على أن تخلط مع التربة مباشرة بنثرها على السطح

ب – معاملة الفسائل بحرص أثناء عمليات النقل والزراعة حتى لا يتم حدوث أي أضرار للقمة النامية الجمارة

ج – ألا تزرع الفسائل عميقة أكثر من اللازم حتى لا يتم دفن قلب الفسيلة في التربة مما يعرضها للتعفن أثناء الري

د – يجب أن تغطى الفسائل بالخيش أو الليف لحماية قلب الفسيلة سواء من الحرارة الشديدة أو البرودة العالية

هـ- تنقيع منطقة الجذور في محلول فطري لزيادة نسبة نجاح الفسيلة وتجنب حالة التقزم التي تصيب بعض غراس النخيل



معاملة الفسائل بعد الزراعة

أ – الاهتمام بالري وخاصة بعد الزراعة مباشرة لتأمين الرطوبة حول الجذور خلال هذه الفترة لتشجيع تكوين جذور جديدة ، ويفضل أن تروى يومياً ، ثم تروى بعد ذلك مرتين في الأسبوع حسب طبيعة التربة والظروف الجوية ، مع مراعاة عدم زيادة الري وخاصة في حالة الأراضي الطينية حتى لا يحدث تعفن لقواعد الفسائل قبل أن تكون جذوراً جديدة

ب – بعد التأكد من نجاح الفسيلة وتكوينها نموات جديدة ( بعد مرور سنتين ) يفضل تسميدها بالأسمدة العضوية خلال شهري نوفمبر وديسمبر عن طريق إضافة كمية من السماد العضوي ( الدبال ) المتحلل بحوالي 1-2 كجم شجرة عند أول فصل الشتاء(أكتوبر-نوفمبر) ، كما يمكن تشجيع الفسائل على النمو الخضري السريع وخاصة المزروعة في الشوارع عن طريق تسميدها بالأسمدة الكيماوية السريعة الذوبان مثل اليوريا بمعدل من 750 جرام لكل شجرة تضاف نثراً في التربة على عدة دفعات

ج – يراعى إزالة الحشائش التي توجد بجوار الفسائل باستمرار لعدم منافستها للفسائل في الماء والغذاء

هـ – بعد نجاح الفسيلة وتكوينها أوراقاً جديدة تزال الأربطة والخيش المحيط بالأوراق للمساعدة على نمو الأوراق الجديدة مع تقليم الأوراق الجافة باستمرار وتكريب سيقان الأشجار بعد نموها لكي تبدو جميلة المظهر ، كذلك يراعى إزالة الفسائل الصغيرة التي تتكون حول الشجرة الأساسية باستمرار للمحافظة على مظهر الشجرة الأم

و – يجب عمل برنامج خاص لمقاومة الأمراض والآفات التي تصيب أشجار النخيل وخاصة الأوراق حتى لا تبدو الأشجار في صورة غير مقبولة ويتم ذلك عن طريق رش الأشجار ( الفسائل ) بأحد الزيوت النباتية ( زيت الفولك أو الباكول ) بتركيز 2% مرة أو مرتين في الشتاء مضافاً إليه مادة المالاثيون بتركيز في الألف لمقاومة الحشرات القشرية والحشرات الشمعية



أهم أصناف النخيل

سجلت المصادر العلمية وجود أكثر من خمسمائة صنف من النخيل مسجلة في مختلف الأقطار التي تزرع فيها و 90% من هذه الأصناف في الوطن العربي ومعظمها في الجزيرة العربية



أهم الأصناف المزروعة في المملكة العربية السعودية هي

أ- الأصناف الحلوة: سميت كذلك لحلاوة مذاقها فهي تؤكل بلحاً ورطباً وتمراً ، وتنتشر زراعة الأصناف الحلوة في منطقة حائل والمدينة المنورة والقصيم وغيرها ولكن أطيب منابتها منطقة الجوف شمال المملكة العربية السعودية

ب- الأصناف السكرية: سميت بهذا الاسم لمشابهة مذاق تمرها لمذاق السكر ، وهي تزرع في القصيم وفي وسط نجد وهي منتشرة في مختلف مناطق المملكة مثل صنف السكري

ج- الأصناف البرحية: هي خيار تمر النخيل في ناحيتي

طيب مذاقه بلحا

هضيم في ذاته ، مهضم ماقبله من الغداء

وهذا الصنف منتشر في معظم مدن المملكة العربية السعودية وهو من أكثر أصناف النخل التي زرعت في الولايات المتحدة الأمريكية. أما الموطن الأصلي له فهو العراق وخاصة منطقة البصرة

د- صنف الخلاص: يزرع في منطقة الاحساء شرقي المملكة العربية السعودية ، وهذا الصنف نقي وجودته عالية وطيب المذاق.

هـ- صنف الصفري: وتشتهر فيه مناطق جنوب نجد ومنطقة بيشة وتربة ورنيه . وهو صنف لونه أصفر ويحافظ على لونه ومذاقه وصلاحيته للاستهلاك فترة أطول من أي صنف آخر من التمور وهو يؤكل رطباً وتمراً

و-صنف الغبرة: تشتهر فيه المدينة المنورة. وهذا الصنف من أفضل التمور وتسميتها مأخوذة من لون تمرها ذي الشكل العنبري

ز- صنف الخضراوي: أسمها من لونها. وهو نخيل جيد ذو صفات عالمية ، ويزرع في ليبيا وبلدان المغرب العربي ومنها انتشرت زراعته في البلدان الأخرى. لونه أصفر مائل إلى الخضرة ولبلحه عند الاستواء بريق يكاد يشع كأنه مموهاً بالذهب

ح-صنف نبتة سيف: وهو من نخيل منطقة الرياض وتعتبر من أصناف النخيل الممتازة. وهي أطيب نخلة في منطقة الرياض وتتساوى في جودتها مع أصناف الخلاص والبرحي والسكري

ط-صنف نبتة سلطان: هو صنف جديد وممتاز ولقد انتشرت زراعة هذه النخلة في مناطق المملكة العربية السعودية في السنين الأخيرة

وهناك أصناف من النخيل تفوق الحصر في مختلف مناطق زراعة النخيل في العالم تحمل أسماء الأشخاص الذين استنبتوها أو المناطق التي استنبتت فيها أو تحمل أسماء أخرى من قبيل ما ذكر أعلاه






العرجون أو العريون من فطريات الصحراء وتظهر في اوقات الربيع






وهو فطر ينمو في أنحاء متفرقة من العالم ويمكن تمييزه من بعيد بسهولة من خلال لونه الأبيض اللامع خصوصاً مع شدة ضوء الشمس. وينمو العرجون بعد نزول أمطار الوسم ويتراوح ارتفاعه مابين 5- 15سم وللفطر قلنسوة وهي الجزء العلوي المنتفخ للعرجون، ينمو في الأماكن الرملية العميقة وكذلك في الأماكن الطينية، يستخدم العرجون كاملاً، ويعرف علمياً باسم Podaxis Pistllanis



الاستعمالات



يؤكل العرجون الصغير غير الناضج بعد غسله ويفضل ازالة الطبقة الرقيقة من على القلنسوة، كما يؤكل مشوياً باستخدام القصدير أو على الفحم مباشرة، كما يمكن طبخه مع المرق أو غيره من المأكولات الشعبية. وللعرجون نكهة لذيذة قيمة غذائية خصوصاً إذا جمع في الأطوار المبكرة من نموه.






ملاحظة هناك انواع من الفطريات السامة وبعضها تتحول الى مضرة بالصحة بعد مدة من ظهورها لذا وجب اخذ الحيطة والحذر.


جيتار بلا أوتار غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-04-2013, 22:18   #2
 
تاريخ التسجيل: Aug 2012
المشاركات: 4,268

اوسمتي

افتراضي رد: موسوعة حول النباتات الصحراوية

سبحان الله

نباتات مختلفه وغريبه

تسلمى روما
亗سارية فى درب الرسول❀ツ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-05-2013, 09:07   #3

مشرفة الكائنات الحية

 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
الدولة: في بيتي
المشاركات: 1,600

اوسمتي

افتراضي رد: موسوعة حول النباتات الصحراوية

نورتيني يا قمر
جيتار بلا أوتار غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-05-2013, 11:33   #4

مشرفة القسم الإسلامى سايقاً

 
تاريخ التسجيل: Oct 2012
المشاركات: 1,402

اوسمتي

افتراضي رد: موسوعة حول النباتات الصحراوية

تسلمى روما
بحث مفصل ومفيد
أمة الله غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-05-2013, 11:41   #5

مشرفة الكائنات الحية

 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
الدولة: في بيتي
المشاركات: 1,600

اوسمتي

افتراضي رد: موسوعة حول النباتات الصحراوية

نورتي يا حبيبتي
جيتار بلا أوتار غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اسباب موت النباتات المنزليه جيتار بلا أوتار قهوة المعرفة 4 10-18-2013 22:15
إرشادات عامة في رعاية النباتات 亗سارية فى درب الرسول❀ツ الكائنات الحية 2 07-02-2013 17:32
موسوعة فقه القلوب 亗سارية فى درب الرسول❀ツ مكتبة قهوة العرب 2 08-26-2012 06:15
موسوعة جديدة اوكا الصور العامة 1 08-04-2012 08:07


الساعة الآن 07:19.


arbvision.com ® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, arbvision.com.
arbvision.com
جميع الحقوق محفوظة لموقع قهوة العرب
    تصميم ..شركة أون لاين
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2